Thursday, November 30, 2006

شكرًا يا عم بهاء


من اليمين إلى الشمال
محمد كمال حسن (أنا والعياذ بالله) - أسامة عرابى (مقرر لجنة الأدب بأتيليه القاهرة) - الأديب الكبير / بهاء طاهر
شكرًا يا عم بهاء على ليلة لم أكن أحلم بها
بهاء طاهر كان مريضًا فى هذه الليلة وأغلق هاتفه المحمول ولم يكن تلفون المنزل يرد
غشيتنى الكآبة وقلت "بقى كده يا عم بهاء تبعتنى البعتة السودا دى هاقول إيه للناس دى كلها أنا قايلهم إن بهاااااااااء طاهر جاى وكل الناس دى جت عشان خاطرك انت مش عشانى" ولم أكن أعرف ما الحل ثم وجدته يدخل فى بطء شديد وعرفت أنه مريض ولم يشأ أن يعتذر وقبل أن تبدأ الندوة اتصل بالطبيب على المنصة شعرت أن الأديب الكبير كبير فى كل شىء. شعرت كم هو أديب كبييييييييير وكم أنا أديب صغييييييير حين توقعت أنه من الممكن أن ينسانى.. شكرًا يا عم بهاء
كانت أمنية كبيرة لى وأنا فى الجامعة أن يقرأ لى واحد ليس من أصدقائى
الآن أنا إلى جوار البهاء الطاهر يتحدث عن روايتى تماثيل الملح
الآن يتحدث عن الرواية فى كل مكان ويتحدث عن محمد علاء الدين وسعد القرش ونائل الطوخى وإبراهيم طه
يتحدث عن كل من يراه يستحق ( هكذا يقول بهاء طاهر ) والحمد لله أننى واحد يراه بهاء طاهر يستحق
هذه صورة لبهاء طاهر يعلق على الرواية فى أتيليه القاهرة بعد دعوة كريمة من الأستاذ / أسامة عرابى
كما حضر د/ سامى سليمان
كانت ليلة ولدت فيها من جديد
كانت ليلة تشبه ليلة تأسيس ورقة وقلم
وشكرًا لكل من تجشم عناء المجىء

7 comments:

شيماء زاهر said...

ألف مبروك يا محمد ولو إنها متأخرة شويتين..

AZ said...

انت على فكره اديتنى نسخة من الروايه يوم صدور ترجمة رواية العايدى فى الجاعه الامريكيه.. انا اسفه جداااااااااااااا انى نسيت خالص ابعتلك مال بعد ماقريت الروايه
لروايه جامده جدا .. كنت اتمن احضر الندوه دى بس للاسف معرفتش بشأنها غير دلوقتى حالا!!!

Nesrine Kamal said...

و لي ... كانت ليلة رأيت فيها تجسيداً للصورة التي ارتسمت لك في ذهني حينما تقابلنا أول مرة منذ ثلاث سنوات. عرفت وقتها أني سأراك و أحلامك تتحقق و أنك ستدعوني لندوة و تراني من بين رؤوس الناس فتميل و تبتسم "أهلاً يا نسرين" من بعيد. عرفت وقتها أن تلك الندوة لن تكون إلا الأولى ... و أعلم الآن أنها كذلك. كانت ليلة سعد بها قلبي لأني شاهدتك وقد (ولدت فيها من جديد)

نسرين كمال

بنت الحياه said...

محمد انت تستاهل أكتر من كدة، ربنا يكرمك دايما يا رب :)

أمل said...

كل رواية وأنت متألق يا أحلى كيموو

مادو said...

ايه ده كل دول سبقوني
خيانة
يعني مش عيب أعرف انك بدأت كتب في المدونة بالصدفة !!
( اعتبر ان هنا فيه وش ياهو اللي متنرفز )
ماعلينا
انها البداية فعلا يا صديق
عقبال الروايات القادمة

raspoutine said...

دى اول مرة ازور مدونتك والفضل يرجع لله سبحانه وتعالى وللاخ ابراهيم معايا صاحب مدونه انا وانا
على العموم الف مبروك


ايمن فاروق